تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 


نذكر جميعا الامام الراحل الشيخ الشعراوي رحمه الله ... و نذكر ايضا انه كان مفسرا عظيما لآي القرآن الكريم .... 

لماذا كان - رحمه الله - عظيما ؟

هل سألت نفسك هذا السؤال ؟ ... هل سألت نفسكما عن سر عظمة الامام الشعراوي في تفسير القرآن ؟

ببساطه كلنا نقرأ القرآن .... لكننا عندما نستمع لتفسير الامام .... نشعر اننا لم نقرأ تلك الايه التي يفسرها .... فالرجل يملك الرؤيه الفكرية العميقه و الافق الواسع المدي ليدرك ما لا ندركه نحن .... اضافة الي ما يحمله من علم شرعي .... فكان هذا المنتج الثمين من تفسير لم جمع المسلمين حوله في شتي الاسقاع ...

الامام الشعراوي كان قامة شامخه تمثل ظاهرة قلما يجود به الزمان... و كان رحمه الله متخصصا في التفسير بابداع حكيم عليم بصير ... و فتح الله به علينا و علي الاسلام فتحا علميا مبينا .... 

لم اشعر هذا الشعور نحو احد ...قط الا شخص واحد استمع له منذ فتره 

هذا الشخص هو الداعية اليمني المجدد الحبيب علي الجفري ...

عندما استمع الي هذا الرجل ... اشعر اني امام عقلية بعيدة المدي .... عميقة التحليل ... اوتيت الحكمة و ما اوتي الحكمة الا قليلا ...

دعوني احدثكم عن مفهوم اري انه ضروري ... لكي تصل اليكم فكرة الموضوع .. 

يعتقد الكثيرون ان مذاكرة كتاب الكيمياء و الحصول علي الدرجه النهائية في امتحان آخر العام يعني انك اصبحت تفقه في الكيمياء .... !

بالعكس .... انت في هذه الحاله مجرد عارف بالكيمياء "القشرية" ... انت في هذه الحالة ازلت اميتك الكيميائية فقط .... و اذا سئلت سؤالا في الكيمياء ستردد ما درسته بالضبط .... لكنك في هذه الحاله لن تحصل علي نوبل في الكيمياء او انك ستطلق نظريات جديده في علوم الكيمياء .... 

اذا من هم الذين يحصلون علي نوبل ؟ ... او من هم العلماء الذين يطلقون النظريات و يؤثرون في البشرية ؟

هؤلاء هم الذين اذا شاهدوا تفاحة تسقط ... اكتشفوا نظرية الجاذبية الارضية ... و اذا نظروا الي السماء اكتشفوا مسارات النجوم و الكواكب ... 

العامه يشاهدون لكنهم لا يرون .... احفظ هذه القاعده عزيزي القارئ 

في العلوم الشرعية توجد ايضا هذه الفئه و تسري عليها نفس القاعدة السابقه .... هذه الفئة - اي العلماء - قليله و متفرده و نادره و ثمينه ... 

المشكلة ان كلنا يتقمص دور الشيخ العالم بالشرع دون حتي ان يقرأ "كتابين" في الفقه و الشريعه ! ... و اذا قرأنا صفحتين اعتبرنا انفسنا اكثر فقها و علما من ابي حمبل ... !

و يصبح الاعتراف و الاقرار بأن الدراسه لا تكفي لان تكون عالما .... شيئا عسيرا ... غير مقبول بالنسبة للعقول المغلقه 

اعلم ان الدراسه تجعلك غير جاهل بالمعارف التي اصبحت تعلمها ... لكنك بالضرورة لا تري و لا تدرك عمق و ابعاد و تطبيقات هذه المعارف 

اذا من هم الذين يدركون العمق و البعد و التطبيق ؟

هم العلماء الذين وهبهم الله من عنده البصيرة و الحكمة ... و هذه هبه و منحه الاهيه لا تكتسب بالتحصيل او الدراسه ... و لكنها تمنح من السماء 

الحبيب علي الجفري .... عندما استمع اليه اشعر بمدي طغيان بصيرته و عمق تفكيره و بعد نظره , كم اراه ثاقب البصيرة 

سأصارحكم بأنه من امنيات حياتي قديما و حديثا ان اتعلم العلم الشرعي علي يد عالم جليل , عالم حقيقي ... و رغم اني اعيش في مصر منبع العلماء و بلد الازهر و الذين اجل علماءهم فردا فردا و علي رأسهم الامام الاكبر ... الا انه لم يجذبني احد ابدا علي المستوي الشخصي سوي الامام الشعراوي ... و حتي الامام الشعراوي كان متخصصا في تفسير القرآن .... و علي عظمة التخصص و رفعة منزلته الا اني كنت دائما ابحث عن عالم استمع و اسمع و اتعلم منه في المسائل الفقهية ببصيرة و حكمة و علم و فتح مبين 

لم اشعر ابدا تجاه اي عالم او شيخ ممن هم متاحون علي الساحة حاليا بأني اتمني ان اكون من تلاميذه اذا ما قررت ان ابدأ خطواتي في هذا الاتجاه محترفا اذا صح التعبير ... لكن الحبيب علي الجفري ... فجر هذا الشعور الشخصي بعد ان كان قد اضمحل و تقوقع .... 

الشيخ الجفري ... اراه مجددا ... عالما .... ذا بصيره ... يري الخلفيه و يميز الاهداف .. و يستنبط المراد ... و يضع كل لبنة في مكانها المنضبط ... 

انصحكم بالاستماع الي هذا الرجل ... و التدقيق و التمحيص فيما يقول ... فهو احد المجددين لهذا الدين العظيم .... في رأيي المتواضع

و الله و رسوله أعلم ...