تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

لم يحدث أن تابعت من قبل برنامجا تلفزيونيا تبثه قناه دينيه مسيحيه ، .. .و لكن عن طريق الصدفه و أثناء نزاع دامي بيني و بين سيرين ابنتي علي حيازة "الريموت" .. عرضت الشاشة فجأه حديثا لمتحدث لبق اسمه الدكتور / وسيم مجدي ...

الشاب "الوسيم" ..وسيم مجدي .. كان يتحدث في الدين و العلاقة مع الله .. و الصبر علي الشدائد .. و الفرق بين المسيحيين المصريين المؤمنين و بين الغرب المسيحي المنحل .. ثم ختم بأنه سعيد بأن الفتيات الحاضرات يرتدين " الايشارب" علي الرؤوس .. ما شاء الله ... 🙂

الحقيقه ..لو أن استاذا ازهريا .. احب ان يتحدث في نفس الموضوع .. تقريبا لن تختلف محاضرته كثيرا عن محاضرة "وسيم" .. ! .. اللهم إلا في الامثلة و الاستشهادات ...

من الواضح جدا أن هناك صبغه مصريه خاصة .. تجمع المصريين .. سواء أكانوا أصحاب كتاب أو هندوسا .. يا أخي هم فعلا شئ واحد متشابه ...يتحدثون تقريبا نفس اللغه ..نفس الاسلوب .., نفس الإيماءات ..نفس الاستدلالات ... نفس " الايشارب" .. نفس المصري المؤمن بطبعه ... نفس العجينة من نفس الطين ...

بالقطع .. عزيزي القارئ المحتقن الجاهز للهجوم ..هذه الخاطرة ..ليست دعوه للدخول في المسيحية ... و " محسوبك " ... يعلم تماما الفوارق العقائدية الراسخه بين الديانتين ... ، لكن هناك معناً اردت أن أوصله .. فأن لم يصل .. فهو منك و من الشيطان ... 😉